العراق لكل العرب

ملتقى الشباب العراقي والعربي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصيدة انا وليلى وتعليقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*ملاك العراق*
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل : 379
تاريخ التسجيل : 01/09/2007

مُساهمةموضوع: قصيدة انا وليلى وتعليقي   الخميس أكتوبر 11, 2007 11:08 am

ألقى الشاعر العراقي حسن المرواني هذه القصيده اليتيمه في حفل التخرج لكلية التربيه في بغداد سنه 1978 وأهداها الى حبيبته التى احبها تسع سنوات وكان يظن أنها تحبه ..ويبدو أن المـــال أغراها ...وكثيرا ما كانوا يسألونه ما دامت قد رفضتك فلماذا لا تبحث عن واحده أخرى ؟..
فكان يجيبهم بأنه لا بأس ان يشنق مرتين.. ولكنه بكل ما يجيده الاطفال من اصرار يرفض ان يحب مرتين !!
***

( النص ) تليه ( إضافاتي )
*
دع عنك لومي واعزف عن ملامات ِ
إني هويت سريعاً من معاناتي

ما حرم الله حباً في شريعته
بل بارك الله أحلامي البريئات ِ

انا لمن طينة والله أودعها
روحاً ترف بها عذب المناجاة ِ

دع العقاب ولا تعذل بفاتنة
ما كان قلبي نحيت في حجارات ِ

إني بغير الحب أخشاب يابسة
إني بغير الهوى أشباه أموات ِ

إني لفي بلدة أمسى بسيرها
ثوب الشريعة في مخّرق عاداتي

يا للتعاسة من دعوى مدينتنا
فيها يعد الهوى كبرى الخطيئات ِ

نبض القلوب مورق عن قداستها
تسمع أحاديث أقوال الخرافات ِ

عبارة علقت في كل منعطف
أعوذ بالله من تلك الحماقات ِ

عشق البنات حرام في مدينتنا
عشق البنات طريق للغوايات ِ

إياك أن تلتقي يوماً بامرأة
إياك إياك أن تغري الحبيبات ِ

إن الصبابة عار في مدينتنا
فكيف لو كان حبي للأميرات ِ

سمراء ما حزني عمراً أبدده
ولكن عاشق والحب مأساتي

الصبح أهدى إلى الأزهار قبلته
والعلقم المرقد أمسى بكاساتي

يا قبلة الحب يا من جئت أنشدها
شعراً لعل الهوى يشفي جراحاتي

ذوت أزهار روحي وهي يابسة
ماتت أغاني الهوى ماتت حكاياتي

ماتت بمحراب عينيك ابتهالاتي
واستسلمت لرياح اليأس راياتي

جفت على بابك الموصود أزمنتي
ليلى وما أثمرت شيئاً نداءاتي

أنا الذي ضاع لي عامان من عمري
وباركت همي وصدقت افتراضاتي

عامان ما رف لي لحن على وتر
ولا استفاقت على نور سماواتي

اعتق الحب في قلبي وأعصره
فأرشف الهم في مغبرّ كاساتي

وأودع الورد أتعابي وأزرعه
فيروق شوكاً ينمو في حشاشات ِ

ما ضر لو عانق النيروز غاباتي
أو صافح الظل أوراقي الحزينات ِ

ما ضر لو أن كفا منك جاءتنا
بحقد تنفض آلامي المريرات ِ

سنين تسع مضت والأحزان تسحقني
ومت حتى تناستني صباباتي

تسع على مركب الأشواق في سفر
والريح تعصف في عنف شراعات ِ

طال انتظاري متى كركوك تفتح لي
درباً إليها فأطفي نار آهاتي

متى ستوصلني كركوك قافلتي
متى ترفرف يا عشاق راياتي

غداً سأذبح أحزاني وادفنها
غداً سأطلق أنغامي الضحوكات ِ

ولكن نعتني للعشاق قاتلتي
إذا أعقبت فرحي شلال حيرات ِ

فعدت أحمل نعش الحب مكتئباً
أمضي البوادي وأسماري قصيداتي

ممزق أنا لا جاه ولا ترف ٌ
يغريكِ فيَّ فخليني لآهاتي

لو تعصرين سنين العمر أكملها
لسال منها نزيف من جراحاتي

كل القناديل عذب نورها وأنا
تظل تشكو نضوب الزيت مشكاتي

لو كنت ذا ترف ما كنت رافضة
حبي... ولكن عسر الحال مأساتـي

فليمضغ اليأس آمالي التي يبست
وليغرق الموج يا ليلى بضاعاتي

عانيت لا حزني أبوح به
ولست تدرين شيئاً عن معاناتي

أمشي وأضحك يا ليلى مكابرةً
علّي أخبي عن الناس احتضاراتي

لا الناس تعرف ما خطبي فتعذرني
ولا سبيل لديهم في مواساتي

لاموا افتتاني بزرقاء العيون ولو
رأوا جمال عينيك ما لاموا افتتاناتي

لو لم يكن أجمل الألوان أزرقها
ما اختاره الله لوناً للسموات

يرسو بجفني حرمانٌ يمص دمي
ويستبيح إذا شاء ابتساماتي

عندي أحاديث حزنٍ كيف أسطرها
تضيق ذرعاً بي أو في عباراتي

ينزّ من حرقتي الدمع فأسأله
لمن أبثّ تباريحي المريضات ِ

معذورة أنتِ إن أجهضت لي أملي
لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتي

أضعت في عرض الصحراء قافلتي
فمضيت أبحث في عينيك عن ذاتي

وجئت أحضانك الخضراء منتشياَ
كالطفل أحمل أحلامي البريئاتِ

أتيت أحمل في كفيّ أغنيةً
أجترها كلما طالت مسافاتي

حتى إذا انبلجت عيناك في أفق
وطرز الفجر أيامي الكئيباتِ

غرست كفك تجتثين أوردتي
وتسحقين بلا رفق مسراتي

واغربتاه... مضاعٌ هاجرت سفني عني
وما أبحرت منها شراعاتي

نُفيت واستوطن الأغراب في بلدي
ومزقوا كل أشيائي الحبيبات ِ

خانتك عيناك في زيف وفي كذب
أم غرّك البهرج الخداع مولاتي

توغلي يا رماح الحقد في جسدي
ومزقي ما تبقى من حشاشاتي

فراشة جئت ألقي كحل أجنحتي
لديك فاحترقت ظلماً جناحاتي

أصيح والسيف مزروع بخاصرتي
والغدر حطم آمالي العريضات

هل ينمحي طيفك السحري منى خلدي؟
وهل ستشرق عن صبح وجناتي

ها أنت أيضاً كيف السبيل إلى أهلي؟
ودونهم قفر المفازات

كتبت في كوكب المريخ لافتةً
أشكو بها الطائر المحزون آهاتي

وانت أيضاً ألا تبّت يداكِ
إذا آثرتِ قتلي واستعذبت أنّاتي

من لي بحذف اسمك الشفاف من لغتي
إذاً ستمسي بلا ليلى حكاياتي
( انتهى النص )
***
( تعليقي )
ومجاراة للمرواني فأنا أقول من عندياتي :

فكم من أنا وليلى تضج بهم
دنيا الآه ..عندي ولوعاتي

لاتعجب فليلى عندي مكررةٌ
تطعن في ّ ولا أسمِعُها أنات ِ

أذوب بها كالشمع محترقا ً
ولا أنكثُ ، وفياً تلك عاداتي

حبي لها مادامت الشمس مشرقة ٌ
وأرسُم وجهها بالبدر لوحاتي

بذكراها أعيش وإن مُتّ ُ
بعد الشهادة تنطق جراحاتي

أحبك يامن مُتُّ بعشقها
فأنتظري سُتنبأك ِ احتضاراتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مونة العراق لكل العرب
عضو متميز
عضو متميز


انثى
عدد الرسائل : 1230
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 27/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة انا وليلى وتعليقي   الخميس أكتوبر 11, 2007 12:42 pm

عااااااااااااااااااااااشت ايدك خيو
والله احلى قصيده سمعتها
تجنن تجنن تجنن روووووووووووووووووووعه
تقبل مروري

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MuhanaD
المـراقــب الـعـام لمـنـتـديـات الـعـراق لـكـل العـرب
المـراقــب الـعـام لمـنـتـديـات الـعـراق لـكـل العـرب


ذكر
عدد الرسائل : 835
العمر : 37
العمل/الترفيه : اعمل في مجموعة (عراق كان) للمقاولات كمدير تجاري للمجموعة
المزاج : برتقماوي
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة انا وليلى وتعليقي   الخميس أكتوبر 11, 2007 2:19 pm

الله على هذه القصيدة كم اعشقها ولي ذكريات فيها جميلة شكرا لك اخي وحبيبي ملاك وتقبل مروري

_________________


المراقب العام لمنتدى العراق لكل العرب




انتي ساحرة....أنا متاكد.....لانني حين اراكِ يختفي الاخرون؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.iraqcan.com
*احباب الروح*
الـمـشـرف الـعــام لمــنـتـديـات العــراق لـكـل العــرب
الـمـشـرف الـعــام لمــنـتـديـات العــراق لـكـل العــرب


ذكر
عدد الرسائل : 325
العمر : 34
الموقع : منتدى العراق لكل العرب
تاريخ التسجيل : 25/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة انا وليلى وتعليقي   الخميس أكتوبر 11, 2007 2:46 pm

روعة كلمات هذه القصيدة و انت بعد اروع ملاك الغالي

_________________



ياحبيبي اقسم بحبي لك واقسم بكل دمعة وبكل جرح نزف في فراقك ان الايام الذي مرت علي وانت بعيد لم تحسب من ايام عمري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*ملاك العراق*
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل : 379
تاريخ التسجيل : 01/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة انا وليلى وتعليقي   الخميس يناير 31, 2008 9:05 am

شكرا لك احبابي انت الاروئع عطرتم القيدة بعبير الزهور بمروركم عليها
شكرا لكم
دمتم بحفظ الرحمن









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة انا وليلى وتعليقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العراق لكل العرب :: المنتدى الادبي :: واحة الشعر-
انتقل الى: